Bannière

[ Inscrivez-vous ]

Newsletter, Alertes

الرئيس المصري يجري تغييرات هامة في قيادة الجيش

Imprimer PDF
Note des utilisateurs: / 0
MauvaisTrès bien 

القاهرة-مصر(بانا) -أجرى الرئيس المصري"عبد الفتاح السيسي"، اليوم السبت، تغييرات هامة في قيادة الجيش المصري، تم بمقتضاها تعيين الفريق"محمد فريد حجازي" رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة، وترقيته إلى رتبة فريق، بعد أن كان يشغل منصب مساعد وزير الدفاع.

 

كما قرر"السيسي" تعيين الفريق"محمود حجازي"، رئيس الأركان السابق، مستشارا لرئيس الجمهورية للتخطيط الإستراتيجي وإدارة الأزمات.

 

يشار إلى أن الفريق"محمد فريد حجازي" حصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية وماجستير العلوم العسكرية، وتدرج في المناصب العسكرية حتى توليه منصب رئيس أركان حرب الجيش الثاني الميداني، ثم قائدا الجيش الثاني الميداني في يوليو 2010.

 

كما شغل الفريق" محمد فريد حجازي" منصب أمين عام وزارة الدفاع، وأمين سر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في يوليو 2012 إلى أن تم تعيينه مساعدا لوزير الدفاع، وصدر اليوم قرار جمهوري بترقيته إلى رتبة فريق وتعيينه رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة.

 

أما الفريق" محمود حجازي" فقد كان إلى جانب منصبه السابق، مكلفا من قبل الرئيس المصري بالملف الليبي، وبذل جهودا كبيرة للوساطة بين أطراف وقيادات سياسية ليبية، في مسعى إلى حل الأزمة الليبية القائمة منذ أكثر من ست سنوات.

 

وكان"السيسي" قد أصدر قرارا في شهر أغسطس عام 2016، بتشكيل اللجنة المصرية المعنية بالملف الليبي، وعيّن على رأسها صهره الفريق"حجازي" ومنحها الصلاحيات والإستقلالية التامة، للتعامل مع الملف الليبي المعقد، من جوانبه الأمنية والعسكرية والسياسية، بالتنسيق فقط مع رئاسة الجمهورية، بعد أن كانت وزارة الخارجية وجهاز المخابرات العامة مسؤوليْن عن هذا الملف في السابق.

 

وبعتبر عدد من الخبراء المصريين أن من الطبيعي أن يكون الجيش هو المسؤول عن هذه العلاقة الآن، وليست وزارة الخارجية، لأن الوضع لم يعد دبلوماسيا بحتا، بل له علاقة أكثر بالأمن القومي المصري.

 

من جهة أخرى، أجرت وزارة الداخلية المصرية، اليوم السبت، حركة تغييرات محدودة شملت رئيس قطاع الأمن الوطني ومساعد الوزير لقطاع أمن"الجيزة" ومدير إدارة الأمن بـ"الجيزة"، ومدير إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي.

 

ولا يُستبعد أن تكون لهذه التغييرات في قطاع الأمن علاقة مباشرة بالأحداث التي شهدتها منطقة "الواحات"بمحافظة"الجيزة" يوم الجمعة العشرين من شهر أكتوبر2017، حيث باغتت مجموعات إرهابية مسلحة قوات الأمن ودارت اشتباكات راح ضحيتها - حسب بلاغ لوزارة الداخلية- 16 من أفراد الشرطة من بينهم 11 ضابطا.

28 أكتوبر 2017 19:50:19

Qui est en ligne!

Nous avons 2420 invités en ligne

Publicité

Liaisons Représentées:

Newsflash

DEPÊCHES