Bannière

[ Inscrivez-vous ]

Newsletter, Alertes

برازافيل تستضيف المؤتمر الإفريقي لطب أمراض الدم

Imprimer PDF


ستستضيف العاصمة الكونغولية برازافيل من 12 إلى 14 يوليو الجاري المؤتمر الإفريقي الموحد لطب أمراض القلب، بهدف المساهمة في تحسين رعاية هذه الأمراض في إفريقيا جنوب الصحراء وإنشاء قطب للتنسيق متعدد التخصصات يوحد البلدان الناطقة بالفرنسية والإنجليزية في تشخيص وعلاج أمراض الدم.

 

وستجمع هذه الجلسات التي ترعاها السيدة الأولى الكونغولية أنطوانيت ساسو نغيسو باعتبارها رئيسة مؤسسة "الكونغو - مساعدة" وعرابة مكافحة فقر الدم المنجلي في العالم أكثر من مائة مشارك قادمين من بلدان ناطقة بالفرنسية والإنجليزية.

 

وسيقوم منتسبو المجتمع العلمي الدولي والإفريقي القادمين خاصة من فرنسا والهند والولايات المتحدة والعديد من البلدان الإفريقية على مدى ثلاثة أيام بتقييم التقدم المنجز واستعراض آفاق مكافحة أمراض الدم، مع التركيز على فقر الدم المنجلي.

 

وسيشهد اللقاء أيضا مشاركة كوادر وباحثين وأطباء متخصصين في أمراض الدم قادمين من بلدان إفريقية ناطقة بالفرنسية والإنجليزية وأعضاء في الشبكة الإفريقية الفرنكفونية لحقن الدم وطلبة في مرحلة التخصص وفي السنة السابقة للدكتوراه وممرضين يعملون بأقسام أمراض طب الدم والأورام السرطانية.

 

ويهدف اللقاء إلى الارتقاء بالتفاعل بين أطباء أمراض الدم الأفارقة وبين بلدان الشمال والجنوب، وتقييم تقدم الأفارقة في مجال تنظيم الاجتماعات العلمية وأداءات الفاعلين المعنيين.

 

وقال مدير عام المركز الوطني المرجعي لفقر لدم المنجلي البروفيسور أليكسيس إيليرا دوكيكياس "لقد مددنا يدنا هذه السنة إلى الزملاء الناطقين بالإنجليزية حتى نتمكن من توحيد صفنا في هذا الكفاح. وسيكون هذا أول مؤتمر لتوحيد المجتمع الناطق بالفرنسية والإنجليزية. كما دعونا إلى هذا المؤتمر ممثلي المجتمع المغاربي لطب أمراض الدم".

 

وأوضح أنه "ربما سيتسنى للزملاء الأفارقة في هذا المؤتمر الوثوق فينا لتوحيد هذا المجتمع الإفريقي لطب أمراض الدم".

 

وسيقام على هامش المؤتمر الإفريقي لطب أمراض القلب معرض تبرز فيه الشركات الدوائية منتجاتها وأعمالها البحثية حول أمراض الدم.

 

يشار إلى أن فقر الدم المنجلي يعد المرض الجيني الأكثر تفشيا في العالم. كما يتصدر أمراض الدم في إفريقيا. ويتمثل في اختلال للهيموغلوبين يؤدي إلى فقر للدم وآلام مفصلية شديدة.

 

وفي إفريقيا جنوب الصحراء، يموت قرابة نصف عدد الأطفال الذين لم يخضعوا لفحوصات طبية بين المصابين بفقر الدم المنجلي قبل بلوغهم الخامسة من العمر. وتبقى نسبة الوفيات عالية حتى بين الأطفال الخاضعين للفحوصات والعلاج ممن لا تتجاوز أعمارهم 13 سنة.

 

2018 GABON /INFOSPLUSGABON/AAR/FIN

 

 

Infosplusgabon/Copyright©

Qui est en ligne!

Nous avons 2342 invités en ligne

Publicité

Liaisons Représentées:

Newsflash

Retrouvez  tous les  jours vos  informations en  français  en Anglais et en Portugais   sur  www.Infosplusgabon.com