Bannière

[ Inscrivez-vous ]

Newsletter, Alertes

وفاة جندي تونسي في اشتباكات مع مجموعة إرهابية

Imprimer PDF

توفي أحد أفراد الجيش التونسي عقب إصابته إصابة بليغة خلال اشتباكات، جدّت الليلة الماضية، بين تشكيلة عسكرية ومجموعة إرهابية بمنطقة جبل"المغيلة" بالوسط الغربي للبلاد.



وذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية"بلحسن الوسلاتي" أن الجندي أصيب خلال إشتباك وقع بعد أن تدخلت التشكيلة العسكرية لفائدة مجموعة من المنازل المتاخمة للجبل كانت تتعرض لعمليات نهب للمؤونة من طرف هذه المجموعة.

يشار إلى أن مجموعات متشددة مسلحة تتخذ من جبل"المغيلة" وسلسة المرتفعات بالوسط الغربي التونسي المتاخمة للحدود مع الجزائر، ملاذا لشن عملياتها الإرهابية، وقد دفعت السلطات التونسية بآلاف الجنود وقوات الأمن إلى هذه المناطق التي شهدت اشتباكات وعمليات تمشيط وقصف في فترات متعددة نجم عنها مقتل وإصابة عشرات الجنود خلال السنوات الستّ الماضية.

وكان ما يسمى بتنظيم "داعش الإرهابي" قد قام بنشر مقطع فيديو لعملية ذبح مواطن يدعى"خليفة السلطاني" في الثالث من شهر يونيو 2017 في جبل"المغيلة"، كواحدة من سلسلة أعمال إجرامية ارتكبتها المجموعات المسلحة.

 

2018GABON /INFOSPLUSGABON/ARD/FIN

 

Infosplusgabon/Copyright©

Qui est en ligne!

Nous avons 2124 invités en ligne

Publicité

Liaisons Représentées:

Newsflash

Appel aux lecteurs et  amis d’Infosplusgabon

Diffusées  gratuitement  et  bénévolement  et  sans  publicité depuis  2005,  les informations  africaines de  votre agence de  presse en  ligne vous parviennent  en  quatre  langues depuis  six  mois. Aujourd’hui, pour  poursuivre notre  passion et  développer l’action  d’information d’Infosplusgabon,  nous avons  besoin de  vous.  Pour  nous aider, vous  pouvez effectuer un virement sur le compte :

NKOLO/INFOSPLUSGABON .  Banque  Internationale  pour  le Commerce  et l'Industrie du Gabon (BICIG).   Adresse Banque : Avenue du Colonel PARANT. PO Box 2241  Libreville - GABON.  CODE  IBAN : GA21 4000 1090 7340 2044 0005 477 - Code Swift : BICIGALXXXX -  Numero de  Compte 40204400054  Banque  Code Banque : 40001-  Code Agence : 09073. Clé  77.

Merci  d’avance !  Et  merci aux  futurs contributeurs qui  répondront à  cet appel.

La  rédaction