Bannière

[ Inscrivez-vous ]

Newsletter, Alertes

الملتقى الوطني الجامع هو السبيل الوحيد لإعادة بناء الدولة الليبية، بحسب غسان سلامه

Imprimer PDF

 

أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامه، أن الملتقى الوطني لليبيا "هو السبيل الأمثل لنا (الامم المتحدة) لمواكبة الشعب الليبي في إعادة بناء الدولة الليبية"، مبرزا أنه "لا يمكن تصور إعادة بناء دولة كبيرة مثل ليبيا من دون شعبها".



وفي مداخلة أمام الملتقى الوطني الليبي، اليوم الثلاثاء في طرابلس، أشار سلامه إلى أن الجانب الأخير من خطة عمل الأمم المتحدة لليبيا هو الملتقى الوطني الذي يرمي إلى "الاستماع للشعب الليبي واحترام إرادته لا الابتعاد عنه وادعاء الحديث باسمه دون الاستماع إليه مسبقا".

وشكر المبعوث الأممي الذي يرعى هذا الملتقى مركز المساعدة للحوار الإنساني "على تنظيم هذا الحدث الذي يهدف إلى التواصل مع الشعب الليبي في جميع مناطق ليبيا (...) فالغاية من الملتقى الوطني بالنسبة لنا هي لقاء الليبيين والاستماع إليهم لتحديد ما يتوجب علينا فعله بناءً على تعليماتكم".

وأضاف سلامه "سنرى ما هي المقترحات والتوصيات التي ستصدر عن هذه الملتقيات الـ30، وسنلتقي في الأسابيع القادمة. وسأحترم التوصيات وسأحيلها لقيادة الأمم المتحدة ومجلس الأمن اللذين أرسلاني إلى ليبيا".

وانطلقت اجتماعات الملتقى الوطني الليبي الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يوم الخميس من مدينتي زواره (غرب) وبنغازي (شرق) وستتواصل في عدة مدن أخرى من البلاد بهدف التوصل إلى توافق على النقاط الخلافية بين الليبيين في وقت وصلت فيه العملية السياسية بمأزق.

ويشارك في الملتقى جميع فئات المجتمع الليبي من مختلف مناطق البلاد ومكوناتها، بهدف التوصل إلى توافق حول  عدد من القضايا.

 

2018GABON /INFOSPLUSGABON/ARD/FIN

 

Infosplusgabon/Copyright©

Qui est en ligne!

Nous avons 1762 invités en ligne

Publicité

Liaisons Représentées:

Newsflash

DEPÊCHES