Bannière

[ Inscrivez-vous ]

Newsletter, Alertes

المفوضية السامية للاجئين: هلاك لاجئين كونغوليين غرقا خلال محاولتهم الوصول إلى أوغندا

Imprimer PDF

 

أعربت المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن حزنها لهلاك أربعة لاجئين كونغوليين خلال محاولة الوصول إلى أوغندا المجاورة، إثر غرق مركبهم في بحيرة ألبرت الأسبوع الماضي.



وقال المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين بابار بالوش في بيان صحفي صادر في جنيف إن "المفوضية تعبر عن قلقها لاحتمال سقوط ضحايا آخرين في هذه الرحلة الخطيرة حيث يحاول عدد متزايد من اللاجئين الفرار من العنف والنزاعات العرقية في مناطق شرق الكونغو الديمقراطية".

وقد اجتاز أكثر من 22 ألف شخص بحيرة ألبيرت للوصول إلى أوغندا هربا من أعمال العنف في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية ما يرفع عدد الواصلين من اللاجئين الكونغوليين لهذا البلد إلى نحو 34 ألف شخص منذ بداية العام الجاري. وغالبا ما يستقل هؤلاء اللاجئون مراكب صغيرة أو قوارب صيد يتكدس في الواحد منها 250 شخصا أو أكثر في رحلة تستغرق عشر ساعات.

ويسلك هذه الطريقَ من جديد عدد كبير من اللاجئين منذ حادثة الغرق المأساوية في 2014 التي تسببت بمصرع أكثر من 200 شخص، كما ذكرت المفوضية السامية للاجئين.

وقال بالوش إن شركاء المفوضية السامية للاجئين سجلوا في 7 فبراير الجاري قتيلين آخرين على ضفاف بحيرة ألبيرت حيث ينتظر الآلاف وجود مكان على القوارب التي تعبر بهم إلى أوغندا.

ويهرب الوافدون الجدد الى اوغندا منذ ديسمبر الماضي من أعمال العنف العرقي والمواجهات التي تجددت بين المجموعات المسلحة والجيش الكونغولي في إقليم إيتوري بجمهورية الكونغو الديموقراطية، وفقا للمفوضية السامية للاجئين.

وذكر المتحدث باسم المفوضية أن اللاجئين الذين يصلون إلى أوغندا يتحدثون عن هجمات متزايدة ضد السكان المدنيين وعن مجازر وتدمير للممتلكات الخاصة. كما علم عمال المفوضية أن عددا من المدنيين قُتلوا ضربا بالفؤوس أو رميا بالسهام.


وتشكل اعمال العنف في ايتوري واحدا من النزاعات وثيرة التي تمزق شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية.

وتعمل المفوضية السامية للاجئين مع السلطات الاوغندية لتسجيل الكونغوليين، لكنها تطالب بمزيد من الامكانيات لمواجهة الوصول السريع للاجئين وتأمين مراكز استقبال جديدة.

ومع توقع ارتفاع تدفق اللاجئين من الكونغو الديمقراطية على الدول المجاورة خلال سنة 2018، تطالب المفوضية السامية للاجئين المانحين بزيادة دعمهم. ومن أصل 7ر368 مليون دولار طلبتها المفوضية لمعالجة وضع اللاجئين الفارين من الكونغو الديمقراطية، تم الإفراج عن 1 في المائة فقط من هذا التمويل حتى الآن.

 

2018 GABON /INFOSPLUSGABON/RFT/FIN

 

Infosplusgabon/Copyright©

Qui est en ligne!

Nous avons 2894 invités en ligne

Publicité

Liaisons Représentées:

Newsflash

Retrouvez  tous les  jours vos  informations en  français  en Anglais et en Portugais   sur  www.Infosplusgabon.com